Accessibility links

مسلسل أعمال العنف مستمر في العراق ويحصد مزيدا من الضحايا


ذكرت الشرطة العراقية أن ثلاثة أطفال قتلوا الأربعاء عندما انفجرت قنبلة وسط حي الفضل المزدحم في بغداد بالقرب من متجر لبيع الكحول.
وقالت الشرطة إن أعمار القتلى تتراوح بين العشرة أعوام والـ14 عاما، مضيفة أن الأطفال هم أبناء أحد الباعة في سوق قريب وأنهم ولدان وبنت.

وفي تطور آخر، انفجرت سيارة مفخخة مركونة على جانب الطريق لدى مرور دورية للشرطة، ما أسفر عن مقتل أربعة من رجال الشرطة وجرح أربعة مدنيين شمال بغداد.

في غضون ذلك، انفجرت سيارة مفخخة أخرى بالقرب من الجامعة التكنولوجية في بغداد، ما أسفر عن مقتل مدنييْن وإصابة خمسة آخرين من بينهم ثلاثة رجال شرطة.

وفي حي الكرادة في بغداد، انفجرت سيارة ثالثة محملة بالمتفجرات بالقرب من محطة للوقود لدى مرور دورية للشرطة العراقية، ما أدى إلى إصابة خمسة رجال شرطة وثلاثة مدنيين بجراح.

وفي حي السيدية ببغداد، قال ضابط شرطة إن مسلحين يستقلون سيارتيْن أطلقوا النار على قائد شرطة وسائقه فأردوهما قتيليْن.

في هذه الأثناء، عثرت الشرطة على جثث خمسة رجال قتلوا بطلقات نارية في الرأس وقد تركت جثثهم بالقرب من حي الشعلة في بغداد. هذا ولم تعرف هويات الضحايا.

وفي حي الغزالية، قتل مدني عندما أطلق مسلحون النار عليه من سيارة مارة.

إلى ذلك، أفادت مصادر أمنية أن القوات الأميركية اعتقلت ثمانية مدنيين في الضلوعية كما اعتقلت ثلاثة آخرين في مناطق أخرى من بغداد. إلا أن الجيش الأميركي لم يعلق على الأمر.

ودخلت القوات الأمنية العراقية حالة الإنذار القصوى بعد اعتقال أحد اتباع التيار الصدري مساء الثلاثاء.
مراسل "العالم الآن" صلاح النصراوي وافانا بالتقرير التالي:
XS
SM
MD
LG