Accessibility links

logo-print

ليفني تجري مشاورات حول كيفية تمويل السلطة الفلسطينية في عهد حماس


استدعت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني مستشاريها للتشاور حول كيفية تمويل السلطة الفلسطينية في عهد حماس وذلك مع اقتراب موعد تشكيل الحكومة الفلسطينية.
وقال مسؤولون إسرائيليون إن إسرائيل تحاول إقناع الدول المانحة بقطع المعونة عن السلطة الفلسطينية بمجرد أن يؤدي المجلس التشريعي الذي تهيمن عليه حماس اليمين الدستورية وذلك لأن ميثاقها يدعو لتدمير إسرائيل.
وتأمل الولايات المتحدة وإسرائيل في عزل الحكومة الفلسطينية برئاسة حماس ماليا وديبلوماسيا للضغط عليها كي تنبذ العنف وتعترف بإسرائيل وتحترم اتفاقات السلام الموقتة.
ويتلقى الفلسطينيون نحو مليار دولار سنويا من جميع الجهات المانحة وتحتاج السلطة الفلسطينية مئة مليون دولار شهريا على الأقل.
وقال مسؤولون فلسطينيون إنهم يتوقعون أن تزيد السعودية والإمارات العربية المتحدة والدول العربية الأخرى الدعم الذي تقدمه للسلطة في الشهور المقبلة..
ويخطط وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز للاجتماع بمستشاريه الخميس لبحث السياسة الأمنية إزاء الفلسطينيين في وجود حماس في السلطة.
وقالت مصادر أمنية إسرائيلية إنه قد يكون من بين المقترحات المطروحة تشديد القيود على حرية التنقل بالنسبة للفلسطينيين في الضفة الغربية.
XS
SM
MD
LG