Accessibility links

logo-print

رايس تصف إيران بالبنك المركزي للإرهاب العالمي


صعدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس حدة لهجتها تجاه إيران وقالت في معرض اتهامها لطهران بتمويل الإرهاب إن إيران تعتبر البنك المركزي للإرهاب العالمي واتهمتها بالتعاون مع سوريا لزعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
جاء ذلك خلال إفادة رايس لليوم التالي على التوالي أمام مجلس الشيوخ حيث حاولت تسليط الضوء على ما وصفته بالخطر الإيراني الذي يتجاوز المخاوف من البرنامج النووي الإيراني.
وقالت رايس إن المشكلة مع إيران لا تقتصر على البرنامج النووي بل تشمل أيضا رعاية حكومة طهران للإرهاب حول العالم حيث أنها بمثابة البنك المركزي للإرهاب العالمي.
وتبنت رايس الاتفاق المبدئي للمجتمع الدولي حول رفع الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي.
واتهمت رايس طهران بالتعاون مع سوريا لزعزعة استقرار الشرق الأوسط لاسيما في لبنان والأراضي الفلسطينية وجنوب العراق.
من جهة أخرى، أكد ستيفن رايدماركر القائم بأعمال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الأمن الدولي والحد من انتشار الأسلحة النووية ضرورة إتاحة الفرصة للعمل الديبلوماسي لحل الأزمة الإيرانية النووية مشيرا إلى أن الخيارات العسكرية غير مطروحة الآن.
وتعليقا على اتهام وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي إيران بتطوير برنامج نووي سري، أعرب الخبير الاستراتيجي المصري اللواء حسام سويلم عن اعتقاده بأن دوست بلازي يستند إلى بعض الحقائق التي تشير إلى أن إيران تسير على طريق امتلاك أو إنتاج سلاح نووي.
وقال سويلم إن بعض الإجراءات التي تقوم بها إيران تثير الشك حول طموحاتها النووية.
وأضاف بأن فشل إيران في الإجابة على هذه الأسئلة جعل المجتمع الدولي يتحسب لإمكانية أن تنجح في إنتاج سلاح نووي خاصة أن هناك تعاون بينها وبين كوريا الشمالية في هذا المجال، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG