Accessibility links

logo-print

دعوات إلى استقالة لحود والسنيورة يدافع عن الأكثرية النيابية في لبنان


دعت الأغلبية النيابية في مجلس النواب اللبناني والمجتمعة تحت لواء قوى 14 مارس/ آذار رئيس الجمهورية إميل لحود إلى الاستقالة من منصبه قبل 14 من الشهر المقبل.
وجاءت تلك الدعوة في بيان أذاعه النائب السابق فارس سعيد بعد انتهاء اجتماع في بيروت حضره قادة الأحزاب والقوى المتحالفة في إطار الرابع عشر من آذار.
ودعا البيان الشعب اللبناني إلى التعبئة العامة لاستكمال تحقيق الاستقلال وفقا لدعوة بيان المطارنة الموارنة في العام 2000. كما دعا نواب قوى الرابع عشر من آذار إلى توقيع عريضة تطالب رئيس الجمهورية بالاستقالة.
كذلك، دعا رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سليم الحص إلى تنحي لحود وفق خطة إنقاذية تقضي بإجراء انتخابات نيابية مبكرة على أساس النسبية.
ودعا الحص إلى الحفاظ على العلاقات اللبنانية السورية من دون التهاون في مسألة الاقتصاص من قتلة رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري.
على صعيد آخر، أجرى رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة محادثات في روما شملت نظيره الإيطالي سيلفيو برلوسكوني والبابا بنيدكت السادس عشر.
وعقد السنيورة مؤتمرا صحافيا أكد فيه رفض الحكومة تهريب الأسلحة الذي يتم عبر الحدود السورية مؤكدا حرص الحكومة على بسط سلطة الدولة على كامل الأراضي اللبنانية.
ودافع السنيورة عن الأكثرية النيابية في لبنان رافضا القول إنها أكثرية وهمية.
XS
SM
MD
LG