Accessibility links

logo-print

الحكومة العراقية تندد بتعذيب السجناء في سجن أبو غريب وتدعو إلى عدم تكرارها


ندد الرئيس العراقي جلال الطالباني بتعذيب السجناء العراقيين على يد القوات الأميركية وطالب بإنزال أشد العقوبات بحق مرتكبي تلك الأعمال.
ووصف الطالباني عمليات التعذيب التي ظهرت صور جديدة عنها في محطة تلفزيونية استرالية بأنها جرائم وحشية، ورفض أن يسمح بلد متحضر لجنوده بارتكاب مثل هذه الجرائم البشعة.
وصرح مسؤول في مكتب رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري بأن هذا الموضوع الخطير يتناقض كليا مع مبادئ حقوق الإنسان.
بدورها، نددت نرمين عثمان وزيرة حقوق الإنسان بالوكالة في حديث مع "العالم الآن" بالانتهاكات التي تعرض لها المعتقلين العراقيين في سجن أبو غريب، وطالبت عثمان بضرورة إعادة محاكمة مرتكبي هذه الأفعال وإنزال أقصى العقوبات بهم.
ودعت عثمان إلى ضرورة توفير الحماية القانونية لجميع المعتقلين، مشيرة إلى أن ازدياد انتهاكات حقوق الإنسان مؤخرا انعكس على الحالة النفسية للمواطنين.
ووصفت عثمان هذه الممارسات بالوحشية التي تنافي كافة المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق المعتقلين.
ورحبت عثمان بقرار الحكومة البريطانية بشأن التحقيق مع الجنود الذي اعتدوا على المواطنين العراقيين في البصرة، متسائلة عن جدوى إظهار هذه الصور الآن.
وأشارت عثمان أنها أجرت اتصالات مع الحكومة الأميركية للتعرف على موقفهم الرسمي من إظهار الصور ولم تتلقى الرد حتى الآن.
كذلك، أدانت صحيفة لوبسرفاتوري رومانو الناطقة باسم الفاتيكان ما وصفته بالفظائع الجديدة لسجن أبو غريب.
وقالت الصحيفة في عددها الخميس إن الصور الجديدة للسجناء في سجن أبو غريب في العراق تمثل وحشية تامة، تنتهك كرامة الأشخاص وقيمتهم الإنسانية.
كما أشارت الصحيفة في تعليقها على تلك الصور التي بثتها محطة تلفزيون استرالية إلى أنها دليل جديد على تجريح المشاعر الإنسانية وقيمها، وتعكس أعمال التعذيب الحقيقية التي يعيشها السجناء العراقيون.
من جهة أخرى، قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد إنه تمت معاقبة مرتكبي الانتهاكات ضد السجناء العراقيين في معتقل أبو غريب والتي ظهرت مؤخرا في صور بثها التلفزيون الأسترالي.
وأكد رامسفيلد في إفادته أمام لجنة تابعة لمجلس النواب أن وزارة الدفاع تمنع تعذيب المعتقلين.
وكان التلفزيون الاسترالي قد عرض في وقت سابق من الأسبوع الحالي مجموعة جديدة من الصور التي تظهر أشكالا مختلفة للتعذيب في ذلك السجن السيئ السمعة، الأمر الذي يخشى أن يؤدي إلى إثارة المشاعر المعادية للغرب.
وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية قد اعترض الأربعاء على نشر تلك الصور وقال إنها يمكن أن تثير أعمال عنف لا داعي لها، غير إن الميجر جنرال ريك لينش المتحدث باسم قوات التحالف في العراق قال إنه لا توجد دلائل على وجود مشاكل بسبب نشر الصور.
XS
SM
MD
LG