Accessibility links

قوى الرابع عشر من آذار تطالب الرئيس اللبناني الإستقالة من منصبه


أمهلت قوى الرابع عشر من أذار في لبنان رئيس الجمهورية اللبنانية إميل لحود حتى الرابع عشر من مارس/ أذار المقبل للإستقالة من منصبه.
ودعا بيان صدر عن هذه القوى إثر إجتماع لها أمس إلى إستكمال معركة سيادة وتحرير لبنان عبر إسقاط الرئيس لحود، وجعل الرابع عشر من مارس/ اذار المقبل موعدا لتحقيق القرار الوطني المستقل كاملا حسب قولهم.
وأشارت هذه القوى إلى أنها ستطلق حملة تعبئة شعبية تنفيذا لهذا المطلب، والشروع فورا بتوقيع عريضة نيابية تطالب بانهاء ولاية الرئيس اللبناني إميل لحود.
وقال المجتمعون إنه بعد إنقضاء مهلة الشهر التي منحت للحود من أجل التنحي ستكون الاحتمالات متاحة تحت سقف القانون وفي إطار تحرك سلمي.
XS
SM
MD
LG