Accessibility links

logo-print

الدنمارك تغلق سفرتها في إسلام أباد وباكستان تستدعي سفيرها من كوبنهاغن


أعلنت الحكومة الدنماركية إغلاق سفارتها في إسلام أباد بشكل موقت فيما قامت الحكومة الباكستانية بسحب سفيرها لدى الدنمارك. وذلك في الوقت الذي تتواصل فيه الاحتجاجات الشعبية على نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للإسلام.
وكان أحد الزعماء الدينيين في باكستان قد أعلن تخصيص مكافأة تقدر بمليون دولار لمن يقتل الرسامين الذين رسموا الصور المسيئة للرسول الكريم والتي تم نشرها في إحدى الصحف الدنماركية في سبتمبر/أيلول الماضي.
هذا وقد تواصلت المظاهرات الاحتجاجية في باكستان حيث خرج الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع لليوم الخامس على التوالي مما أسفر عن وقع اشتباكات مع رجال الشرطة.
وقد قامت قوات الأمن الباكستانية باعتقال حوالي 300 شخص وفرضت على الزعيم الديني الذي أعلن عن المكافأة الإقامة الجبرية في منزله في محاولة لاحتواء الأزمة والمظاهرات التي أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص خلال الأسبوع الجاري في باكستان وحدها.
XS
SM
MD
LG