Accessibility links

بوش يطلب من حلف الأطلسي المساعدة في إنهاء أزمة دارفور


أعلن الرئيس بوش أنه سيطلب من حلف الأطلسي التدخل للمساعدة في إنهاء أزمة إقليم دارفور وشكر جهود الاتحاد الإفريقي لإحلال السلام هناك لكنه قال إنها ليست كافية لتحقيق الهدف.
وكان بوش يرد في مرفأ مدينة تامبا في ولاية فلوريدا على سؤال عن السودان من احد الذين استمعوا إلى خطابه عن الإرهاب.
وأضاف: "إنني في صدد العمل مع جهات كثيرة للتشجيع على إرسال مزيد من الجنود يكونون على الأرجح تحت إمرة الأمم المتحدة. وقد تحدثت إلى كوفي عنان عن هذا الموضوع بالذات هذا الأسبوع."
وأشار بوش إلى أن الأمر يحتاج إلى دعم من حلف الأطلسي.
وقال: "لكن هذا الأمر يحتاج إلى قيادة من قبل حلف الأطلسي في التخطيط والتنظيم والتسهيل. واعتقد أنه يجب مضاعفة عدد قوات حفظ السلام الموجودة هناك الآن للبدء بإعادة بعض الأمن إلى تلك المنطقة."
على صعيد آخر، قال سكوت ماكليلان المتحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس بوش بحث مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر تطورات الأوضاع في دارفور خلال مكالمة هاتفية اليوم.
وأضاف أنهما ناقشا الخطوات التي اتخذها حلف شمال الأطلسي للمساعدة في وقف العنف في دارفور.
من جهة أخرى، قال الرئيس بوش إن الولايات المتحدة حرمت الإرهابيين من الحصول على أي ملاجئ آمنة، وأضاف أن الإطاحة بنظام صدام حسين جعل الولايات المتحدة والعالم أكثر أمنا.
وأكد بوش أن حكومته تملك خطة محددة لتحقيق النصر في الحرب على الإرهاب.
وقال الرئيس الأميركي إن بلاده ستدعم الحكومة العراقية المقبلة، وأعرب عن أمله في أن تكون حكومة وحدة وطنية.
وأضاف بوش أنه ينبغي على القوات العراقية مواجهة العدو، وقال إنها تمتلك الشجاعة الكافية التي تؤهلها للقيام بذلك.
XS
SM
MD
LG