Accessibility links

السودان يرفض اتهامات أميركية بارتكاب عمليات إبادة في إقليم دارفور


رفض السودان اتهامات أميركية بأن عمليات إبادة ترتكب في إقليم دارفور.
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد صرحت الخميس بأن عمليات الإبادة مستمرة في دارفور من خلال الاغتصاب والنهب والقتل ، وحثت الاتحاد الإفريقي على قبول مساعدة قوات لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة لوقف تلك الفظائع.
غير أن المتحدث باسم الخارجية السودانية جمال إبراهيم وصف رايس بأنها متحيزة وقال إن أي أطراف يهمها حقا ما يجري في دارفور أكدت عدم وجود عمليات إبادة. وادعى المتحدث أن تصريحات الوزيرة الأميركية جزء من سياسة متواصلة للضغط على حكومة الخرطوم.
هذا وكان السودان قد رفض في السابق إرسال اي قوات أجنبية إلى دارفور عدا قوات الاتحاد الأفريقي ، غير انه خفف موقفه على ما يبدو.
فقد أشار المتحدث باسم الخارجية السودانية بأن حكومته لم تقرر بعد أن كانت ستقبل أو ترفض نقل عملية حفظ السلام في الإقليم إلى الأمم المتحدة أو غيرها وقال إن الموضوع قيد الدراسة.
ويذكر أن مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي سيتخذ قرارا نهائيا لهذا الشأن في أوائل مارس /آذار المقبل. وقد أعلن المجلس انه يوافق من حيث المبدأ على أن تتولى قوات تابعة للأمم المتحدة عمليات حفظ السلام في دارفور.
XS
SM
MD
LG