Accessibility links

احزاب المعارضة الدنماركية تدعو للتحقيق في قضية الرسوم المسيئة للإسلام


دعا عدد من أحزاب المعارضة في الدنمارك إلى إجراء تحقيق مستقل حول طريقة تعامل الحكومة مع الأزمة التي أثارها نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للإسلام. وطلبت تلك الأحزاب الحصول على توضيحات مكتوبة من رئيس الوزراء اندريس راسموسين وإجراء التحقيق حال توقف المظاهرات التي تشهدها شوارع الدول الإسلامية احتجاجا على نشر تلك الرسوم.

في أعقاب ردود الفعل العنيفة التي عمَّت مختلف أنحاء العالم الإسلامي بعد نشر الرسومات المسيئة للإسلام، قرَّر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان التوجه إلى قطر للمشاركة في ندوة (تحالف الحضارات) التي تستضيفها العاصمة القطرية نهاية هذا الأسبوع. وقال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دو جاريك:
"يتطلع الأمين العام، خلال الندوة إلى لقاء عددٍ من القادة من أوروبا والعالم الإسلامي لبحث السبل الكفيلة بتهدئة الأوضاع، وإتاحة الفرصة لإجراء حوار بناء بين أناس ذوي عقائد وتقاليد مختلفة على أساس التفاهم والاحترام المتبادل".
وفي الوقت الذي دعا منوشهر متقي، وزير خارجية إيران إلى وضع حد لأعمال العنف التي شابت مظاهرات الاحتجاج على نشر الرسوم المسيئة للإسلام، اتهم الحكومات الأوروبية بالرياء في الدفاع عن حرية التعبير، مشيرا إلى أنه في الوقت الذي يتم التمسك بحرية الصحافة عندما يتعلق الأمر بالإسلام، تتم محاكمة من يشككون في حدوث المحرقة.
XS
SM
MD
LG