Accessibility links

الدنمارك تعيد سفيرها إلى جاكرتا بعد سحبه على خلفية أزمة الرسوم المسيئة للإسلام


أعلن وزير خارجية الدنمارك بير ستيغ مولر أن سفيربلاده لدى إندونيسيا سيعود إلى جاكرتا لبدء العمل من جديد في السفارة الدنماركية هناك.
وكان الطاقم الديبلوماسي الدنماركي قد غادر عاصمة إندونيسيا بعد تلقيه تهديدات بالقتل من جماعات متطرفة احتجت على نشر رسوم مسيئة للإسلام.
وصرح رئيس مجموعة إدارة الأزمات في خارجية الدنمارك أن بلاده تلقت ضمانات من جاكرتا بتأمين عودة السفير والديبلوماسيين إلى البلاد.
لكن الوزارة أبقت على تحذيرها رعايا الدنمارك على عدم السفر إلى إندونيسيا إلا في الضرورة القصوى.
تجدر الإشارة إلى أن سفارات الدنمارك المغلقة في طهران ودمشق وإسلام أباد والقنصلية في لبنان وتونس سيعاد فتحها عما قريب.
من جهة أخرى، قال ألبرتو فرنانديز مدير شؤون الديبلوماسية العامة في وزارة الخارجية الأميركية إن الموقف الذي اتخذته الحكومة الأميركية بشأن نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للإسلام كان موقفا ناضجا مسؤولا.
وأوضح فرنانديز في حديث مع "العالم الآن" سوء الفهم الذي ساد بعض الأوساط جراء تأييد واشنطن للدنمارك باعتبارها دولة صديقة للولايات المتحدة.
وشدد فرنانديز أيضا على أهمية احترام كافة الأديان والأعراق، وقال:
XS
SM
MD
LG