Accessibility links

logo-print

إطلاق سراح السائق الأردني الذي خطف منذ أكثر من شهرين في العراق


جدد إطلاق سراح المواطن الأردني محمود سعدات الأمل في الإفراج عن مختطفين آخرين بينهم أربعة غربيين من دعاة السلام مختطفين منذ أربعة أشهر.
فقد أطلق الثلاثاء سراح سعدات الذي كان مختطفا في العراق منذ أكثر من شهرين.
وكان مسلحون عراقيون قد اختطفوا سعدات الذي كان يعمل في السفارة الأردنية في بغداد وطالبوا الحكومة الأردنية بإطلاق سراح الانتحارية العراقية ساجدة التي كانت تعتزم المشاركة في التفجيرات الإرهابية التي جرت في الأردن قبل أربعة أشهر.
وأعربت كندا عن تفاؤلها بالنسبة لمصير الأربعة المختطفين وبينهم اثنان من مواطنيها، وقالت إنها تعتقد أنهم ما زالوا على قيد الحياة.
ويبقى مصير الصحفية الأميركية جيل كارول مجهولا بعد أن هدد خاطفوها بقتلها إذا لم تلب مطالبهم.
يذكر انه خطف الآلاف في العراق منذ الإطاحة بنظام صدام حسين معظمهم من العراقيين، وقد أطلق سراح الأغلبية منهم، في حين قتل 54 مخطوفا غربيا، وما زال 50 آخرون مخطوفين دون أن يعرف شيء عن مصيرهم.
XS
SM
MD
LG