Accessibility links

logo-print

سترو يدعو العراقيين إلى نبذ الفرقة وتشكيل حكومة وطنية


دعا وزير الخارجية البريطانية جاك سترو خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع الرئيس العراقي جلال الطالباني العراقيين إلى نبذ الطائفية في تشكيل الحكومة الجديدة.
وقال سترو: "لدينا الآن النتائج المصادق عليها والتي توضح أن أيا من الأحزاب السياسية أو الجماعات العرقية أو الدينية لا يمكنها الهيمنة على الحكومة في العراق."
وأضاف سترو: "هذا يوضح لنا ما يريده الشعب العراقي وهو تشكيل حكومة وحدة وطنية تجمع كافة عناصر المجتمع في العراق."
وحول الفتية العراقيين الذين تعرضوا للضرب على أيدي بعض أفراد القوات البريطانية في البصرة، قال سترو: "لقد توفر لدينا الدليل وتجري الشرطة العسكرية حاليا تحقيقا دقيقا. ونحن على يقين من نزاهتها لأن لها سجلا جيدا في هذا المجال."
من ناحية أخرى، صرح رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري أنه يواجه بعض الصعوبات خلال محاولته تشكيل حكومة عراقية تحظى بقبول جميع الأطراف، غير أنه أكد أنه من الممكن تجاوز تلك الصعوبات.
على الصعيد الأمني، ألقت الشرطة العراقية القبض على ثلاثة مشتبه بهم أعضاء في مجموعة متطرفة تنتمي إلى تنظيم القاعدة في شمال العراق.
وقالت مصادر الشرطة إنهم اعترفوا بتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية ضد القوات الأميركية وكذلك ضد قوات الجيش والشرطة العراقية.
وقد تمكنت الشرطة من القبض على الأعضاء الثلاثة في جماعة التوحيد والجهاد بعد توافر معلومات عن مكانهم والقيام بعمليات أمنية.
يذكر أن التوحيد والجهاد هو الاسم القديم لجماعة أبو مصعب الزرقاوي في العراق قبل إعلان ولائها لتنظيم القاعدة عام 2004.
على صعيد آخر، قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد إن البنتاغون ما زال يراجع ما تردد عن أن الجيش الأميركي يقوم بحملة سرية في العراق لنشر دعاية مدفوعة الأجر عبر وسائل الإعلام العراقية في محاولة لتحسين صورة الولايات المتحدة الأميركية لدى العراقيين.
وأضاف رامسفيلد خلال مؤتمر صحفي لوزارة الدفاع أنه قد أساء التعبير حين أعلن في مقابلة تلفزيونية الجمعة الماضي توقف تلك الممارسات المثيرة للجدل.
XS
SM
MD
LG