Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية القطرية يدعو إلى الحفاظ على لبنان وتماسك اللبنانيين


أجرى وزير الخارجية القطرية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني محادثات مع المسؤولين اللبنانيين خلال زيارة مفاجئة للبنان استغرقت بضع ساعات.
وقد اجتمع الوزير القطري مع الرئيس اللبناني إميل لحود ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة.
وصرح بعد الاجتماعات بأن قطر لا تقوم بوساطة بين لبنان وسوريا ولكنها تبدي بعض الآراء بغية تهدئة الأوضاع بين الدولتين الشقيقتين.
وأشار الشيخ حمد إلى أن لبنان حقق في عهد رفيق الحريري الكثير من المكتسبات في مجالي الإعمار والسياحة ودعا إلى الحفاظ على لبنان وتماسك اللبنانيين.
ورفض وزير الخارجية القطرية التعليق على محاولات الغالبية البرلمانية إقالة الرئيس لحود وقال إن هذا الموضوع شأن لبناني داخلي وأعرب عن أمله في تحكيم العقل في كل المجالات سواء في لبنان أو سوريا.
وكان الشيخ حمد الذي توجه إلى باريس بعد انتهاء زيارته لبيروت، قد التقى في دمشق مع الرئيس السوري بشار الأسد وبحث معه مستجدات الأوضاع على الساحة العربية.
على صعيد آخر، أعلن وليد جنبلاط رئيس اللقاء الديموقراطي أن هناك تمويلا خارجيا يستهدف سيادة لبنان واستقلاله.
وفي المقابل، اتهم محمد عفيف مسؤول الإعلام المركزي في حزب الله جهات خارجية بالتأثير على مناخ الحوار في لبنان.
بدوره، دعا جورج عدوان عضو كتلة القوات اللبنانية في البرلمان اللبناني إلى معالجة كل القضايا بروح من المسؤولية.
XS
SM
MD
LG