Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

بوش يشيد بالعلاقات بين الولايات المتحدة وكل من الهند وباكستان


حث الرئيس بوش الحكومة الهندية على وضع خطة للفصل بين برامجها النووية المدنية والعسكرية وعلى إخضاع البرامج المدنية للضمانات التي تحددها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وقال بوش في كلمة ألقاها في واشنطن قبل زيارته إلى الهند وباكستان الأسبوع المقبل إنه سيواصل تشجيع الحكومة الهندية على وضع خطة شفافة جديرة بالثقة للفصل بين تلك البرامج.
وأضاف بوش: "إني مستمر في تشجيع الهند على اعتماد خطة أكثر شفافية ويمكن الدفاع عنها لفصل برنامجها العسكري عن برنامجها النووي، وذلك بمتابعة التزاماتنا بجعل البرنامج النووي المدني الهندي متطابقا مع المعايير والقيود الدولية، وبتقوية الثقة بين بلدينا."
غير أنه اعترف بأن التوصل إلى اتفاق بين واشنطن ونيودلهي حول هذا الموضوع يستغرق وقتا ويحتاج إلى صبر من البلدين.
ولفت بوش إلى أن المبادئ التي دفعت الولايات المتحدة إلى مساعدة ألمانيا واليابان بعد دمارهما في الحرب العالمية الثانية هي نفسها التي دفعت الولايات المتحدة إلى التعامل مع الهند وإتباع سياسة الأسواق المفتوحة معها.
وقال بوش: "إن استمرار نمو الاقتصاد الهندي واتساعه يعني تحسنا في حياة الشعب الهندي واستقرارا أكبر في المنطقة، وسوقا أكبر للشركات والمنتجات الأميركية وللمزارعين الأميركيين."
وأشار بوش إلى أن انتقال مزيد من الشركات الأميركية إلى الهند والتعاقد مع شركات هندية على تقديم خدمات لشركات أميركية تسبب في فقدان العديد من فرص العمل داخل الولايات المتحدة، مؤكدا أن الرد لا يكون بفرض سياسة الحماية والانعزال بل بتحسين التعليم بحيث يبقى الأميركيون متفوقين في كل الميادين التي تقود إلى التكنولوجيا.
وقال بوش إن الولايات المتحدة تريد مساعدة الهند على تحقيق هدفها وهو رفع إنتاجها من الطاقة الكهربائية بواسطة الطاقة النووية من ثلاثة في المئة الآن إلى ربع الإنتاج الهندي العام من الكهرباء في العام 2050.
وأعلن بوش مبادرة جديدة لإدارته هي الشراكة العالمية للطاقة النووية والتي تدعو الولايات المتحدة والدول التي تملك برامج نووية متقدمة للأهداف المدنية مثل بريطانيا وفرنسا وروسيا إلى توفير الوقود النووي لدول مثل الهند تطور برامج نووية لإنتاج الكهرباء ثم تستعيد ذلك الوقود بعد استنفاده.
وأضاف بوش: "هذه الإستراتيجية ستمكن دولا مثل الهند من إنتاج مزيد من الكهرباء من الطاقة النووية وتقليص اعتمادها على الوقود الحجري وتقليص حجم النفايات النووية التي ينبغي تخزينها ويقلل مخاطر الانتشار النووي."
وكانت الولايات المتحدة والهند قد توصلتا إلى اتفاق من حيث المبدأ في يوليو/تموز الماضي يقضي بتزويد الهند بتكنولوجيا الطاقة النووية السلمية لأول مرة منذ 30 عاما. غير أن الدولتين ما زالتا على خلاف بشأن جانب مهم من الاتفاق ويقضي بأن تفتح الهند منشآتها النووية المدنية لمزيد من التفتيش الدولي على أن تبقي منشآتها العسكرية بعيدة عن أي تفتيش.
كذلك، أشاد بوش بنظيره الباكستاني برفيز مشرف وقال إنه اتخذ القرار الصائب بالانضمام إلى الحرب ضد الإرهاب وبدأ تعاونا جديا مع الولايات المتحدة بعد يومين من هجمات الحادي عشر من سبتمبر.
وقال بوش إن الموقف الذي اتخذه مشرف عرضه لعدد من محاولات الاغتيال.
وأضاف: "لقد اتخذ الرئيس مشرف قراره بمحاربة الإرهابيين على حساب أمنه الشخصي، وهو يقود البلد الذي سعى الإرهابيون إلى تحويله إلى قاعدة لعملياتهم وإلى استغلال كل فرصة لخلق الفوضى وإحداث عدم استقرار فيه."
ونوه بوش بالتعاون الذي أبداه مشرف من قطع علاقاته مع نظام طالبان إلى اعتقال عناصر القاعدة قبل عبورهم الحدود وتجريد حملات للبحث عنهم واعتقالهم في المناطق القبلية.
XS
SM
MD
LG