Accessibility links

logo-print

إعلان حالة الطوارئ في العراق وسط مخاوف من وقوع حرب أهلية


أعلنت في العراق حالة الطوارئ في صفوف الوحدات الأمنية في وزارتي الدفاع والداخلية اعتبارا من اليوم وذلك في محاولة للإمساك بزمام الأمور بعد الحوادث التي يُخشى أن تدخل البلاد في حرب أهلية.

يأتي ذلك بعد يوم من عملية تفجيرية أدت إلى تدمير قبة ضريح لأحد الأئمة الشيعة، مما أثار موجة عنف وردات فعل دفعت البعض إلى التعرض إلى عدد كبير من المساجد السنية.

وقد أفادت مصادر أمنية أن رجالا يرتدون زي شرطة اختطفوا 12 رجلا سنيا بينهم اثنان مصريان من سجن في البصرة ثم قتلوا فيما بعد 11 شخصا منهم فيما يرقد الأخير في المستشفى بحالة خطرة.

وفي ضوء ذلك، اتخذت الحكومة العراقية مجموعة من القرارات في جلسة طارئة.
وقال رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري:
XS
SM
MD
LG