Accessibility links

عريضة شعبية تحمل مليون توقيع للمطالبة برحيل إميل لحود


أطلقت قوى الـ14 من آذار في لبنان حملة من وسط بيروت لجمع مليون توقيع على عريضة شعبية تطالب برحيل رئيس الجمهورية إميل لحود عن منصبه.
وتضاف العريضة الشعبية إلى عريضتين نيابيتين أطلقتهما الأكثرية النيابية، وتتناول الأولى التي وقع عليها عدد من النواب السابقين والحاليين الضغوط والتهديدات التي يقولون إنهم تعرضوا لها من سوريا للقيام بتعديل دستوري تم بموجبه تمديد ولاية الرئيس لحود عام 2004، أما العريضة الثانية التي مازال التوقيع عليها جاريا فهي تطالب رئاسة البرلمان بدعوة الهيئة العامة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية باعتبار المنصب شاغرا حاليا حسب ما تقول الأغلبية النيابية اللبنانية.

من جهة أخرى، يشارك رئيس الجمهورية اللبنانية إميل لحود في القمة العربية التي ستعقد في الخرطوم في الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من آذار/مارس المقبل، حسبما أكد مستشار الرئيس السوداني، مصطفى عثمان إسماعيل، بعد تسليمه الرئيس لحود الدعوة إلى القمة، وأوضح إسماعيل، أن مسالة العلاقات اللبنانية السورية لن تكون على جدول أعمال القمة إلا أنه قال إن هذه العلاقات ستكون محور تشاور في اللقاءات الجانبية على هامش القمة.
XS
SM
MD
LG