Accessibility links

logo-print

محادثات بين مختلف الطوائف العراقية لوقف أعمال العنف


تعهد زعماء دينيون وسياسيون من الشيعة والسنة بالتعاون معا للحد من الصراع الطائفي في البلاد الذي يثير المخاوف من إحتمال نشوب حرب أهلية.

وقد شارك في المحادثات التي عقدت في بغداد السبت، ممثلون عن مليشيا جيش المهدي التي يتزعمها رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، وعن هيئة علماء المسلمين وجبهة التوافق العراقية السنيتيْن.

وندد الذين شاركوا في المحادثات بالهجوم على مسجد القبة الذهبية في سامراء يوم الأربعاء الماضي ، فيما نفى متحدث باسم مليشيا جيش المهدي أن يكون رجاله قد شنوا هجمات انتقامية على مساجد السنة، وقال إنه لا سبيل إلى تقسيم العراقيين مهما كانت المؤامرات التي تحاك ضدهم.

وتلا عبد الهادي الدراجي ممثل التيار الصدري البيان الذي أصدره المشاركون في المحادثات :
XS
SM
MD
LG