Accessibility links

logo-print

مقتل وإصابة العشرات في هجوم بقذائف الهاون جنوب بغداد


وفي حادث منفصل قُتل شخصان وأصيب ستة آخرون بجراح عندما أطلق مسلحون النار على مجموعة من الأشخاص في مدينة بعقوبة.
وفي الحلة قتل خمسة مدنيين وأصيب ثلاثة آخرون بجراح عندما قنبلة موقوتة في حافلة صغيرة قبل خروجها من محطة للحافلات في شارع "ستين".
وفي البصرة أفاد مصدر في الشرطة ان قنبلة انفجرت في مسجد "مقام الامير علي" في حي العشار ما أسفر عن جرح ثلاثة أشخاص يعتقد انهم كانوا يحاولون زرع القنبلة داخل المسجد، عندما انفجرت قبل الأوان.
وفي المدائن افاد مصدر أمني بمقتل عنصر من مغاوير الشرطة وجرح اثنين آخرَيْن جراء انفجار قنبلتين خلال مرور دورية للشرطة في المنطقة.
من جانب آخر اعلن الجيش الاميركي في بيان له اليوم مقتل جنديين اميركيين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما شرق العاصمة بغداد، واضاف البيان ان الجندي الاول توفي في مكان الانفجار اما الثاني فقد نقل الى مستشفى عسكري قريب من المنطقة الا انه توفي متأثرا بجراحه.
وفتح مسلحون النار على مجموعة من الصبية كانوا يلعبون كرة القدم بمدينة بعقوبة العراقية يوم الاحد ما أسفر عن مقتل صبيين واصابة خمسة آخرين فيما قال مسؤول بالشرطة أنه هجوم طائفي.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "هذا الدمار محاولة لاشاعة التوترات الطائفية."

وتابع المسؤول ان ثلاثة مسلحين اتجهوا بسيارة مسرعة الى المنطقة التي كان يتجمع بها الصبية وفتحوا النار. وأضاف ان الصبية كانوا يلعبون كرة القدم بحي يقطنه خليط من السنة والشيعة بمدينة بعقوبة.

ويأتي الهجوم بعد تفجير ضريح شيعي بمدينة سامراء شمالي بغداد يوم الاربعاء مما فجر أسوأ أزمة في العراق بعد الحرب تبعها مناشدات من جانب زعماء بالتزام الهدوء خشية الانزلاق الى حرب أهلية.
XS
SM
MD
LG