Accessibility links

logo-print

هجمات متفرقة في العراق تودي بحياة العشرات من المدنيين


أعلنت مصادر في الشرطة العراقية أن 15 شخصا قتلوا وجرح 45 آخرون في سقوط ثماني قذائف على منطقة أبو تشير، ومنطقة السيدية في بغداد. وقال مصدر في الشرطة إن ست قذائف سقطت على عدد من المنازل في منطقة أبو تشير، فيما سقطت قذيفتان اخريان على سوق للخضار في منطقة السيدية.

وجاء انطلاق القذائف بعد تخفيف حدة القيود التي فرضت على بغداد التي شهدت حظرا للتجول استمر يومين في اعقاب تفجير مزار شيعي في سامراء.


كما قتل خمسة مدنيين وأصيب ثلاثة آخرون بجراح عندما انفجرت قنبلة موقوتة في حافلة صغيرة قبل خروجها من محطة للحافلات في شارع ستين في مدينة الحلة.

وفي البصرة أفاد مصدر في الشرطة بأن قنبلة انفجرت في مسجد "مقام الامير" في حي العشّار، ما أسفر عن جرح ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم كانوا يحاولون زرع القنبلة داخل المسجد، عندما انفجرت قبل الأوان.

وفي المدائن، أفاد مصدر أمني بمقتل عنصر من مغاوير الشرطة وجرح اثنين آخرَيْن جراء انفجار قنبلتين خلال مرور دورية للشرطة في المنطقة.

وفي تطور منفصل، أعلن الجيش الاميركي في بيان له اليوم مقتل جنديين أميركيين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما شرق العاصمة بغداد، وأضاف البيان أن الجندي الأول توفي في مكان الانفجار، أما الثاني فقد نقل إلى مستشفى عسكري قريب من المنطقة إلا أنه توفي متأثرا بجراحه.

وفي تطور منفصل فتح مسلحون النار على مجموعة من الصبية كانوا يلعبون كرة القدم بمدينة بعقوبة، ما أسفر عن مقتل صبيين وإصابة خمسة آخرين.

وفي الفلوجة عثرت قوات الشرطة اليوم على ثلاثة جثث معصوبة الأعين ومقيدة الأيدي ومصابة بطلقات نارية في الرأس، فيما أفادت مصادر طبية بأنهم قتلوا قبل ثلاثة أيام.

أما في الموصل، فقال مصدر الشرطة إن ثلاثة مسلحين مجهولين لقوا مصرعهم الأحد في اشتباك مع الشرطة في حي التنك، فيما أسفر الاشتباك عن جرح ثلاثة من عناصر الشرطة.

وفي حادث آخر انفجرت عبوة ناسفة في منطقة حي الأصلاح الزراعي مستهدفة دورية أمريكية، ما أسفر عن مقتل اثنين من المدنين بينهم امرأة، وجرح ثلاثة آخرين أحدهم بترت ساقاه، فيما لم تتأثر الآليات الأميركية وتابعت سيرها، كون الانفجار وقع بعد دقائق من مرورها في المكان.
XS
SM
MD
LG