Accessibility links

الرئيس الإيراني يجري مباحثات مع أمير الكويت


وصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى الكويت في أول زيارة لرئيس إيراني للكويت منذ الثورة الإسلامية في إيران عام 1979. وبدأ على الفور مباحثات مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح بقصر بيان في العاصمة.
هذا وينتظر أن يصل أيضا إلى الكويت في وقت لاحق الرئيس المصري محمد حسني مبارك.
وكان مسؤول إيراني لوكالة الأنباء الفرنسية قد صرح بأنه من المقرر أن يصل إلى الكويت الاثنين الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في زيارة فريدة تستغرق يوما واحدا، يجري خلالها محادثات مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح.
وهذه أول زيارة يقوم رئيس إيراني للكويت منذ الثورة الإسلامية عام 1979.
وقال رئيس المكتب الإعلامي للرئيس الإيراني إن من الأهداف الرئيسية لزيارة الدكتور أحمدي نجاد للكويت تتمثل في التركيز على تعزيز وتعميق العلاقات الثنائية لأن الكويت هي جارة إيران المطلة على الخليج ودولة مسلمة وصديقة.
وأضاف قائلا إن الرئيس الإيراني سيجري أيضا محادثات حول عدد من القضايا العالمية والأمن في المنطقة.
هذا وسيعقد الرئيس أحمدي نجاد وأمير الكويت الشيخ الصباح الذي تولى سدة الإمارة في شهر يناير/كانون الثاني الماضي مؤتمرا صحفيا بعد انتهاء محادثاتهما.
وكان وزير خارجية الكويت الشيخ محمد الصباح قد قال في شهر أغسطس/آب العام الماضي إن الرئيس أحمدي نجاد قبل دعوة لزيارة الكويت.
تجدر الإشارة إلى أن إيران والكويت هما من الدول الرئيسية المصدرة للنفط الأعضاء في منظمة أوبك. وكانت الدولتان قد أجريتا جولات عدة من المحادثات في مسعى لتسوية نزاع ناشب بين الدولتين منذ عشرات السنين حول الحدود البحرية في منطقة الشلف القاري الذي يضم حقل آراش الغني بالغاز لم تسفر عن نتائج ملموسة.
XS
SM
MD
LG