Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يشيد في الكويت بتحسن العلاقات الإيرانية الكويتية


أعرب رئيس إيران عن معارضته للوجود الأميركي في العراق وذلك خلال أول زيارة يقوم بها رئيس إيراني إلى الكويت بعد اندلاع الثورة الإيرانية. وقال أحمدي نجاد إن وجود قوات أميركية في العراق يزعزع الاستقرار في البلاد، مضيفاً أن خروج القوات الأجنبية سيحل جزءاً كبيراً من المشكلة. وأشاد الرئيس الإيراني بالتحسن الذي تشهده العلاقات بين الكويت وإيران، نافياً وجود أية خلافات تستعصي على الحل بين البلدين، بما في ذلك الخلاف القائم بينهما حول تحديد الجرف القاري.

وعلى صعيد الملف النووي الإيراني شدد روبرت اينهورن مساعد وزير الخارجية الأميركية السابق لشؤون منع انتشار الأسلحة على ضرورة عدول إيران عن قرارها استئناف عمليات البحث والتطوير النووي.
وفي لقاء مع "العالم الآن" علق أينهورن على الاتفاق المبدئي بين إيران وروسيا بالقول:
"أعتقد أن من الضروري التريت لمعرفة طبيعة الاتفاق الذي توصل إليه الطرفان، فلم يتضح بعد من خلال التصريحات التي أدلى بها المسؤولون الروس والإيرانيون ما إذا كانت قد تمت تسوية جميع القضايا الرئيسية. والمسألة الأساسية هي ما إذا كانت إيران ستعود لاستناف العمل بقرار تجميد الأنشطة المتعلقة بالتخصيب داخل إيران أم لا".

واستبعد اينهورن موافقة الدول الغربية على الشروط الإيرانية بالسماح لطهران بمواصلة أنشطة البحث والتطوير والاعتراف بحقها في تخصيب اليورانيوم على أراضيها في المستقبل. وقال:
"إنني على يقين بأن ذلك لن يحدث، فإذا كان الإيرانيون يصرون على مواصلة أنشطتهم الخاصة بالبحث في مجال التخصيب فلن يكون ذلك مقبولا للأوروبيين والأميركيين، كما أنني أشك في موافقة الروس على ذلك".
XS
SM
MD
LG