Accessibility links

logo-print

الحملة مستمرة في الكونغرس ضد منح شركة إماراتية أدارة موانئ أميركية


كشفت السناتورعن الحزب الجمهوري سوزان كولينز عن وجود وثيقة تشير إلى أنه ليس من المستبعد وجود صلات بين شركة موانئ دُبي العالمية والإرهابيين.
وأكد ستيوارت بيكر مساعد وزير الأمن الداخلي أن ذلك التقرير قديم والقوانين الأميركية تسمح للوزارة بالتحقق من طبيعة الأعمال التي تقوم بها الشركة داخل الولايات المتحدة:
"يحق لنا بمقتضى القانون الذي يكفل حق الاطلاع على المستندات أن نطلب الحصول على معلومات عن أية عمليات تقوم بها الشركة في الولايات المتحدة، ولا سيما تلك المتعلقة بما قامت به الشركة للتأثير من الخارج على أعمالها داخل الولايات المتحدة".

واستنكر عضو مجلس مدينة نيويورك اوليفر كوبل الموافقة على منح الشركة الإماراتية الحق في السيطرة على الميناء قائلا:
"إن السماح لإمارة دبي أو دولة الإمارات العربية المتحدة بالسيطرة على ميناء نيويورك يمثل جنوناً لا يتطرق إليه الشك".
وأضاف قائلا:
"هل نسينا أن اثنين من أرهابيي 11 سبتمبر/ أيلول جاءا من دولة الإمارات العربية المتحدة؟ هل نريد إرهابيَيْن آخرَيْن أن يحضرا إلى هنا ليتوليا منصب مديرَيْن مساعدين للمرافئ القائمة على نهر هدسون، هذا جنون صريح".
XS
SM
MD
LG