Accessibility links

logo-print

بوش يدعو الكونغرس إلى التجرد خلال مراجعة صفقة إدارة المرافئ من قبل شركة إماراتية


تمنى الرئيس الأميركي جورج بوش على مجلس الشيوخ أن ينظر بتجرد إلى الوقائع وهو يجري مراجعة لعملية إدارة ستة مرافئ أساسية في الولايات المتحدة من قبل شركة إماراتية.
وتساءل الرئيس بوش عما يمكن أن ينتج عن قرار غير متجرد يتخذه الكونغرس.
وأضاف: "لي كلمتان أوجههما إلى أعضاء الكونغرس. الأولى أن ينظروا إلى الوقائع، والثانية هي أي إشارة نرسلها إلى العالم حين نقول أنه لا مانع من أن تتولى شركة بريطانية إدارة موانئنا ولكن ليس شركة أخرى من العالم العربي رغم اجتيازها الامتحان الأمني."
وقد أشاد رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور جون وورنر بدولة الإمارات العربية المتحدة نظرا إلى الموقف الذي اتخذته بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر والتسهيلات التي قدمتها للولايات المتحدة في الحرب على الإرهاب.
وقال وورنر في بدء جلسة استماع عقدتها اللجنة للاستماع إلى شهادة المدير الوطني للاستخبارات جون نيغروبونتي إن السفن الحربية الأميركية ترسو في ميناء جبل علي، وهو الوحيد في المنطقة القادر على استقبال مثل تلك السفن الكبيرة للتفريغ والتحميل، كما أن على أرضها نحو 15 ألف جندي أميركي.
وقال: "حين نتطلع إلى إجمالي العلاقات الأميركية الإماراتية، الديبلوماسية والاقتصادية والعسكرية، نرى أنها مبنية على درجة عالية من الثقة المتبادلة. وآمل أن نتمكن في الأسابيع المقبلة من أن ننقل هذا الشعور بالثقة إلى الكونغرس وإلى الشعب الأميركي."
XS
SM
MD
LG