Accessibility links

تأجيل اجتماع مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي المخصص لقضية دارفور


أعلن مصدر في الاتحاد الإفريقي عن تأجيل اجتماع مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد والمخصص لقضية دارفور إلى 10 من هذا الشهر بعد أن كان مقررا في الثالث منه.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في الاتحاد قوله إن التأجيل تم لأسباب لوجستية وبطلب من الحكومة السودانية كي يتسنى لها المشاركة فيه.
ومن المقرر أن يبت وزراء هذا المجلس في نقل قوة السلام التابعة للاتحاد في دارفور إلى قوات تابعة للأمم المتحدة، وفي حال موافقة المجلس فإن الكرة حينها ستكون في ملعب الأمم المتحدة.
يذكر أن الأمم المتحدة تدرس الملف منذ عدة أسابيع في وقت دعا مجلس الأمن الدولي إلى إعداد خطة لنقل هذه القوات إلى دارفور وقامت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بعرض عناصر منها.
من جهة أخرى، صرح مسؤول بريطاني بأن مجلس الأمن الدولي سوف يتفق في غضون 10 أيام على معاقبة أفراد يعتقد أنهم يعرقلون مساعي إحلال السلام في إقليم دارفور.
وأضاف المسؤول أن القضية بحثت في نيويورك الاثنين لكن أعضاء المجلس لم يتمكنوا من الاتفاق على بعض الجوانب، ولكن من المتوقع التوصل إلى اتفاق عما قريب.
وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا والدنمارك وفرنسا قد دفعت أثناء جلسة عقدها المجلس خلف أبواب مغلقة بضرورة معاقبة هؤلاء الأفراد لكن الصين وروسيا وقطر دعت إلى إرجاء هذا الإجراء.
XS
SM
MD
LG