Accessibility links

قريع: عدم التزام حكومة حماس ببرنامج السلطة سيشكل أزمة حقيقية


أصدر مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع في رام الله بيانا جاء فيه إن عدم التزام حكومة حركة حماس المقبلة ببرنامج السلطة سوف يشكل ما وصفه بأزمة حقيقية.
كما أكد قريع ضرورة التزام السلطة المقبلة بالمبادئ والأسس التي حددها محمود عباس في كتاب التكليف بتشكيل الحكومة الموجه إلى إسماعيل هنية رئيس الوزراء المكلف.
يذكر أن حماس ترفض الاعتراف بإسرائيل لكنها تطرح التقيد بهدنة طويلة الأمد.
وتواصل حماس مشاوراتها مع مختلف الفصائل لاسيما حركة فتح من أجل تشكيل حكومة ائتلاف وطني.
هذا وقد نفت حركة فتح تعرضها لضغوط من مصر للمشاركة في الحكومة الفلسطينية التي ستشكلها حركة المقاومة الإسلامية حماس.
من جهة أخرى، أكدت مصادر فلسطينية مطلعة أن الإدارة الأميركية والاتحاد الأوروبي أخبرا السلطة الفلسطينية بأن المبلغ المنوي تقديمه لها سيذهب في معظمه للمعاملات الإنسانية والبنى التحتية ودفع مرتبات الأجهزة الأمنية فقط وليس موظفو السلطة الفلسطينية.
وفي ذات السياق، كرر الرئيس الفرنسي جاك شيراك دعوة الحكومة الفلسطينية المقبلة بقيادة حركة حماس إلى الاعتراف بإسرائيل والتخلي عن خيار العنف.
وتأتي دعوة شيراك أثناء لقائه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان وفي أعقاب إفراج الاتحاد الأوروبي عن مساعدات للفلسطينيين قدرها 120 مليون يورو.
وكرر المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية تمسك فرنسا والاتحاد الأوروبي بالمبادئ التي وضعتها اللجنة الرباعية.

قريع: عدم التزام حكومة حماس ببرنامج السلطة سيشكل أزمة حقيقية
أصدر مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع في رام الله بيانا جاء فيه إن عدم التزام حكومة حركة حماس المقبلة ببرنامج السلطة سوف يشكل ما وصفه بأزمة حقيقية.
كما أكد قريع ضرورة التزام السلطة المقبلة بالمبادئ والأسس التي حددها محمود عباس في كتاب التكليف بتشكيل الحكومة الموجه إلى إسماعيل هنية رئيس الوزراء المكلف.
يذكر أن حماس ترفض الاعتراف بإسرائيل لكنها تطرح التقيد بهدنة طويلة الأمد.
وتواصل حماس مشاوراتها مع مختلف الفصائل لاسيما حركة فتح من أجل تشكيل حكومة ائتلاف وطني.
هذا وقد نفت حركة فتح تعرضها لضغوط من مصر للمشاركة في الحكومة الفلسطينية التي ستشكلها حركة المقاومة الإسلامية حماس.
من جهة أخرى، أكدت مصادر فلسطينية مطلعة أن الإدارة الأميركية والاتحاد الأوروبي أخبرا السلطة الفلسطينية بأن المبلغ المنوي تقديمه لها سيذهب في معظمه للمعاملات الإنسانية والبنى التحتية ودفع مرتبات الأجهزة الأمنية فقط وليس موظفو السلطة الفلسطينية.
وفي ذات السياق، كرر الرئيس الفرنسي جاك شيراك دعوة الحكومة الفلسطينية المقبلة بقيادة حركة حماس إلى الاعتراف بإسرائيل والتخلي عن خيار العنف.
وتأتي دعوة شيراك أثناء لقائه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان وفي أعقاب إفراج الاتحاد الأوروبي عن مساعدات للفلسطينيين قدرها 120 مليون يورو.
وكرر المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية تمسك فرنسا والاتحاد الأوروبي بالمبادئ التي وضعتها اللجنة الرباعية.
XS
SM
MD
LG