Accessibility links

أولمرت يتلقى رسائل إيجابية من بوتين بشأن المفاوضات المرتقبة مع قادة حماس


أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بالوكالة أيهود أولمرت أنه تلقى رسائل إيجابية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن المفاوضات المرتقبة مع حركة حماس في موسكو.
وكانت موسكو أمام احتجاجات إسرائيل على الزيارة المرتقبة، قد شددت على أنها تعتزم مطالبة حماس بالتخلي عن العنف والاعتراف بالدولة اليهودية.
من جهته، أعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف أنه سيجتمع مع زعماء حركة حماس الإسلامية أثناء زيارتهم موسكو في وقت لاحق من هذا الأسبوع.
وقال لافروف الذي يرافق بوتين في زيارة رسمية إلى بودابست إنه سيلتقي مع ممثلي حماس وسوف يحثهم على قبول السياسات التي أوصت بها اللجنة الرباعية.
ويصر المسؤولون الروس على أن الهدف من المحادثات هو محاولة إقناع حماس بالاعتراف بحق إسرائيل في الوجود والالتزام بتنفيذ كل المعاهدات والاتفاقات المبرمة بين إسرائيل والفلسطينيين.
هذا ومن المقرر أن يصل وفد حماس برئاسة خالد مشعل رئيس الدائرة السياسية إلى موسكو يوم الجمعة.
وتعليقا على الدعوة التي وجهتها روسيا لقادة حماس بزيارة موسكو، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم إيرلي أن جميع أطراف اللجنة الرباعية الدولية متفقون على ضرورة اعتراف أي شريك فلسطيني بإسرائيل ليتسنى المضي في تنفيذ خريطة الطريق.
وقال إيرلي: "لقد أوضحت اللجنة الرباعية الدولية موقفها في البيان الذي أصدرته في 31 من يناير/كانون ثاني الماضي حول ما هو متوقع من أي شريك يمكن الاعتماد عليه في عملية السلام."
وأضاف: ففي المباحثات التي أجريناها مع روسيا وغيرها من الدول المعنية، كنا جميعا متفقين حول الرسالة التي ينبغي توجيهها إلى حركة حماس. سيتخذ الروس قراراتهم ولكننا نعتقد أنه عند أي لقاء مع قادة حماس ينبغي إبلاغهم برسالة قوية وحازمة بأن الطريق الوحيد للمضي إلى الأمام هو الاعتراف بإسرائيل وقبول الاتفاقيات التي وافق عليها الفلسطينيون ونبذ العنف."
XS
SM
MD
LG