Accessibility links

أزمة الرهائن في نيجيريا لم تحل بعد


دخلت أزمة الرهائن الأجانب التسعة المحتجزين في منطقة الدلتا النيجيرية يومها الثالث عشر دون إحراز تقدم، رغم الإعلان منذ أيام عن احتمال الإفراج عنهم بمناسبة عيد ميلاد أحدهم اليوم.
وقال رئيس مفوضية الدلتا لحل النزاعات والقضايا العرقية إن الخاطفين يستخدمون الرهائن كدروع بشرية تمكنهم التنقل، رغم تأكيد الحكومة عدم شن أي هجوم على الخاطفين.
وكانت جماعة مسلحة اختطفت تسعة موظفين من بينهم أميركيان ومصريان وبريطاني في الـ 18 من الشهر الماضي، وطالبت الحكومة بتقاسم العائدات النفطية مع سكان المنطقة.
XS
SM
MD
LG