Accessibility links

logo-print

بوش يصل إلى نيودلهي قادما من أفغانستان


وصل الرئيس جورج بوش إلى نيودلهي في أول زيارة له إلى الهند تستغرق ثلاثة أيام يتم خلالها مناقشة عدة قضايا مهمة. ومن بين القضايا التي يناقشها صفقة تتعلق بالتعامل التجاري في المجال النووي للأغراض المدنية.

وقد استقبل رئيس الوزاراء الهندي مانموهان سنغ في المطار الرئيس بوش الذي ترافقه قرينته لورا بوش ووزيرة الخارجية كوندوليسا رايس.

ومن المتوقع أن يحضر الرئيس بوش الخميس حفلا على شرفه في القصر الرئاسي. وسيزور الرئيس بوش يوم الجمعة منشأة للتكنولوجيا في حيدر أباد ليعود إلى العاصمة حيث سيلتقي عددا من رجال الأعمال والساسة الهنود. ويغادر بوش الهند يوم السبت متوجها باكستان.

وكان الرئيس بوش قد أكد استمرار القوات الأميركية والأفغانية والباكستانية في مطاردة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وأعوانه حتى يتم إلقاء القبض عليهم وسوقهم للعدالة وأشار إلى النجاح في تفكيك القاعدة. وقال:
"إننا نحرز تقدما بشأن تفكيك تنظيم القاعدة والأمر يجري ببطء لكن بثبات. نعمل أيضا على جلب مطلوبين للعدالة والعالم يحرز تقدما بسبب ما نحرزه من خطوات ثابتة".

وقال الرئيس بوش في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الأفغاني حامد كرزاي خلال زيارة مفاجئة لأفغانستان إن العمل منصب على أن تكون في أفغانستان قوات عسكرية مدربة تعمل على تحقيق السيادة والسلام للشعب الأفغاني، مشيرا إلى أن العالم بأسره يراقب الواقع الجديد لأفغانستان. وأضاف:
"آمل أن يعي المجتمع الأفغاني أن الديموقراطية تتطلب صبرا، وأنتم عنصر ملهم للآخر، وهذا الأمر سيجعل الآخر يعمل أيضا في سبيل حريته. وكلما أصبح العالم أكثر حرية كلما أصبح أكثر سلما".

بدوره أعرب الرئيس الأفغاني عن امتنانه للرئيس الأميركي لما تقدمه الولايات المتحدة من مساعدة. وقال:
"إننا ندين بقوة لدعمكم وقيادتكم وشعبكم لما يتم إحرازه من إعادة إعمار وجلب للسلام وتحقيق الديموقراطية وسائر الخطوات المهمة التي تضمن لنا مستقبلا أفضل".

XS
SM
MD
LG