Accessibility links

وزارة الداخلية العراقية تستدعي خبراء دوليين للتحقيق في هجوم سامراء


أعلن وزير الداخلية العراقية عن استدعاء خبراء دوليين إلى سامراء للتحقيق في عملية تفجير مرقد الإمامين علي الهادي والحسن العسكري.
وقال بيان باقر جبر الزبيدي في مقابلة مع تلفزيون "العراقية" إن هذا الإجراء يهدف إلى الاستفادة من خبرات بعض الدول لكون العملية تحتاج إلى معرفة نوع المواد المتفجرة التي يستخدمها عناصر تنظيم القاعدة من تلك التي يستخدمها عناصر الصداميين".

وعن تفاصيل عملية تفجير المرقد، قال الوزير العراقي: "من خلال النظرة الأولية للمكان يمكن القول أن قرابة المئة كيلوغرام من المواد المتفجرة استخدمت في التفجير"، مضيفا أن التحضير للعملية استغرق من ثلاثة إلى خمسة أيام لتثبيت ونقل المواد المتفجرة ومعداتها إلى داخل المرقد.
وانتقد جبر الاتهامات التي وجهها البعض لقوات الأمن العراقية والجيش الأميركي بالقيام بتفجير المرقد، وقال: "هذا غير صحيح ومعيب، فهذه ليست أول مرة يقوم التكفيريون والصداميون بمثل هذه العمليات".

هذا وقد أعلن وزير الداخلية اتفاق وزارته مع وزارة الدفاع التي يتولى حقيبتها سعدون الدليمي، على تشكيل فرقة لحماية المراقد المقدسة والمساجد في عموم العراق وذلك للحد من استهداف المراقد المقدسة والمساجد في البلاد.

هذا وقد أعلن حازم الأعرجي المتحدث باسم التيار الصدري أن من وصفهم الإرهابيين يسيطرون على كل مداخل بغداد:
XS
SM
MD
LG