Accessibility links

بلير يأمل التوصل إلى إجراء قضائي يؤدي إلى إغلاق معسكر غوانتنامو


أعرب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن أمله في التوصل إلى إجراء قضائي يؤدي إلى إغلاق معسكر غوانتنامو ووصفه بأنه غير طبيعي.
وكان بلير يتحدث خلال جلسة المساءلة الأسبوعية لمجلس العموم الأربعاء، ولكنه حرص في الوقت ذاته على التذكير بأن المعسكر أقيم بعد اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر التي وصفها بأنها أبشع عمل إرهابي عرفه العالم وأدى إلى مقتل حوالي ثلاثة آلاف بريء.
وأشار بلير إلى أن المعتقلين في غوانتنامو هم أشخاص ساعدوا القوى الرجعية في أفغانستان على مواجهة القوات الأميركية والبريطانية.
وأوضح رئيس الوزراء البريطاني أنه وإن كان يعترف بأن معسكر غوانتنامو غير طبيعي فإنه يود أن يركّز دائما على الظروف التي أدت إلى إنشائه.
هذا وقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الأربعاء أنها تنوي إعادة ثلث المعتقلين البالغ عددهم حوالي 500 من نحو 30 دولة إلى بلدانهم الأصلية.

وقال بلير إن تنظيمَ القاعدة لا يزال يشكل خطراً على العالم.
مراسلة "العالم الآن" في لندن صفاء حرب والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG