Accessibility links

logo-print

استمرار أعمال العنف في العراق وهيئة علماء المسلمين تصفها بأنها بذور فتنة طائفية


قتل حوالي 30 عراقيا معظمهم من الشيعة في ثلاثة هجمات في العراق الأربعاء، فقد انفجرت سيارة ملغومة إلى الشرق من بغداد ما أدى إلى مقتل 25 شخصا غالبيتهم من الشيعة.
وتعرض قلب العاصمة بعد حلول الظلام لهجمات بقذائف الهاون فيما أفاد السكان بنشوب اشتباك مسلح حول مسجد للسنة جنوب المدينة. وقالت مصادر الشرطة العراقية إن قافلة للشرطة تعرضت لكمين بالقرب من مدينة كركوك نصبه مسلحون ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم وإصابة ثمانية آخرين بجروح بعضهم في حالة خطيرة. واعتبر 16 غيرهم في عداد المفقودين. وأضافت المصادر أن المسلحين تمكنوا من الفرار بعد أن أخذوا معهم 16 شرطيا لا يعرف مصيرهم.
ومن ناحية أخرى، أعلن الجيش الأميركي أن جنديا أميركيا قتل في العراق الأربعاء في حادث غير قتالي.

من جهته، أكد الدكتور مثنى حارس الضاري الناطق الرسمي باسم هيئة علماء المسلمين في العراق أن حرب المساجد التي يشهدها العراق تحمل في طيّاتها بذور فتنة طائفية، وقال إن مصر بكل مؤسساتها الدينية مؤهلة للعب دور كبير في تهدئة الأمور.
مراسلة "العالم الآن" في القاهرة إيمان رافع والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG