Accessibility links

logo-print

صدّام يتحمل المسؤولية الشخصية عن إعدامات الدجيل وعن تدمير البساتين فيها


أقرّ الرئيس العراقي السابق صدام حسين خلال الجلسة الـ14 لمحاكمته يوم أمس الثلاثاء بأنه المسؤول عن تدمير البساتين التي كان يملكها المتهمون بمحاولة اغتياله وذلك في بلدة الدجيل الشيعية شمال بغداد عام 1982.
وقال صدام حسين إنه تم إصدار قرار عن مجلس قيادة الثورة بقطع البساتين وتجريفها لمن ثبتت عليهم تهمة الاعتداء على الموكب وأنه وقّع القرار شخصيا، موضحا أنه من حق الدولة العراقية أن تستحوذ بموجب القانون على أية أرض بهدف المصلحة العامة مقابل تعويض مالي لأصحابها. وأضاف صدام أنه تمت إعادة هذه الأراضي لاحقا إلى أصحابها.
وأضاف صدام أنه الشخص الوحيد الذي يجب محاكمته في هذه القضية مشدّدا على أنه لم يرتكب أي جرم كون من تم إعدامهم قد أدينوا بمحاولة اغتياله.
XS
SM
MD
LG