Accessibility links

نجاح اجتماع الترويكا الأوروبية وإيران مرهون بالالتزام العلني بوقف تخصيب اليورانيوم


حذر الاتحاد الأوروبي إيران من أن أي نجاح مرتقب لاجتماع الدول الأوروبية الثلاث وطهران في فيينا لا يمكن أن يتحقق من دون التزام إيران العلني بوقف تخصيب اليورانيوم.
ولفت الاتحاد الأوروبي إلى أهمية التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشيرا إلى أنه من دون هذين الشرطين لا يمكن توقع أي تراجع عن إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي.
ودعا الكتاب الخطي الذي وقعه وزراء خارجية فرنسا فيليب دوست بلازي وبريطانيا جاك سترو وألمانيا فرانك والتر شتانماير والممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد خافيير سولانا، طهران إلى العودة إلى الوضع السابق حيث سبق والتزمت بوقف تخصيب اليورانيوم.
هذا وكانت الدول الأوروبية الثلاث فرنسا وبريطانيا وألمانيا قد أعلنت موافقتها على إجراء محادثات في آخر لحظة مع إيران الجمعة، وذلك قبل أيام من الاجتماع الذي سيعقده مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي يمكن أن يحفز مجلس الأمن على اتخاذ خطوات ضد إيران.
فقد صرح متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية بأن الدول الثلاث ستعقد اجتماعا على مستوى وزاري في فيينا مع علي لاريجاني كبير المفاوضين الإيرانيين في الشؤون النووية بناء على طلبه.
وأضاف المتحدث أن وزراء خارجية الدول الثلاث سيستمعون إلى ما يريد أن يقوله ولكنهم لن يقدموا أي مقترحات جديدة.
وقال ديبلوماسيون في الاتحاد الأوروبي إنه ليس لدى الدول الثلاث أمل يذكر في إحراز تقدم مفاجئ في هذا الاجتماع وهو أول اتصال مباشر لها مع إيران منذ ديسمبر/كانون أول الماضي.
ويذكر أن مجلس محافظي الوكالة الدولية سيدرس خلال اجتماع تقريرا من مدير الوكالة محمد البرادعي يوضح فيه أن إيران تجاهلت دعوة من المجلس في الرابع من فبراير/شباط الماضي التي تحثها على التوقف عن تخصيب اليورانيوم.
XS
SM
MD
LG