Accessibility links

logo-print

أبو مرزوق: روسيا تستطيع أن تظهر للعالم رؤية أسلم وأكثر شفافية للمشكلة الفلسطينية


يجري وفد من حركة حماس برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل يجري الجمعة محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. وذلك ضمن زيارة للوفد تستغرق ثلاثة أيام حسبما أعلنت البعثة الفلسطينية في موسكو.
وصرح موسى أبو مرزوق الذي سيكون ضمن الوفد بأن الحركة تشكر للقيادة الروسية دعوتها إلى موسكو وأن حماس تتطلع إلى هذه الزيارة بتفاؤل.
وقال إن روسيا تستطيع أن تظهر للعالم رؤية أسلم وأكثر شفافية للمشكلة الفلسطينية خلافا للذين يستندون في مواقفهم إلى مصالح إسرائيل فقط، وذلك في إشارة إلى الولايات المتحدة.
وكان مشعل قد صرح الأربعاء بأن المضي قدما في عملية السلام لا يستدعي مطالبة حماس بالاعتراف بإسرائيل بل مطالبة إسرائيل بالانسحاب من الأراضي الفلسطينية.
هذا وقالت مصادر ديبلوماسية روسية إن موسكو لن تضغط على حماس خلال المحادثات معها ولكنها تنوي إقناعها بتبني مواقف أكثر اعتدالا.
وفي تطور آخر، أعلنت جمهورية جنوب إفريقيا أنها ستجتمع مع حركة حماس رغم المساعي التي تقودها الولايات المتحدة لعزل تلك الحركة المتطرفة بعد فوزها في الانتخابات التشريعية الفلسطينية.
فقد أكد نائب وزير خارجية جنوب إفريقيا عزيز باهاد أن اجتماعا سيعقد مع حماس غير أنه لم يتم بعد وضع كافة التفاصيل.
وقال إن الاجتماع المقترح سيعقد في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها جنوب إفريقيا والرامية إلى إطلاع الفلسطينيين والإسرائيليين على خبرتها في مجال الانتقال من التمييز العنصري إلى الديموقراطية.
وأضاف باهاد في بيان له أن بلاده تعتقد أن من الضروري إجراء اتصالات مع حماس بعد فوزها في الانتخابات كجزء من مسعى دولي للمساعدة في تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.
ويذكر أن جنوب إفريقيا التي كانت حليفا لإسرائيل إبان حكم البيض في بريتوريا قد سعت منذ تحولها إلى ديموقراطية متعددة الأجناس عام 1994 إلى أن تكون جسرا بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
XS
SM
MD
LG