Accessibility links

logo-print

تراجع شعبية حزب كاديما وأولمرت ينتهج سياسة القبضة الحديدية


توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة أيهود أولمرت بانتهاج سياسة القبضة الحديدية ضد الجماعات المسلحة الفلسطينية.

وأعلن أولمرت أنه لا ينوي الاجتماع برئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية، بل محاربته إذا ما تبيّن أنه له علاقة بالإرهاب.

وشدّد أولمرت على أنه ما من قيود تحد من حرية حركة عناصر الأمن في جهودها لضرب الإرهاب.

جاء حديث أولمرت على خلفية النتائج التي أظهرتها آخر استطلاعات الرأي والتي أشارت إلى تدني شعبية حزبه كاديما نتيجة عدم اتخاذه إجراءات صارمة ضد الفلسطينيين على غرار القرارات التي كان يتخذها رئيس الوزراء أرييل شارون.

كما أشارت تلك الاستطلاعات إلى تنامي شعبية حزب الليكود على حساب كاديما خاصة بعد الهجمات الفلسطينية التي تصاعدت مؤخرا ضد المستوطنين اليهود.

ويشير الخبراء إلى صعوبة وضع كاديما في الانتخابات العامة المقررة في 28 مارس الجاري خصوصا إذا تعرضت إسرائيل لهجمات بالقنابل.

وكانت المدفعية الإسرائيلية قصفت فجر اليوم مناطق واسعة شمال قطاع غزة ردا على قذائف القسام التي أطلقت على قرى وبلدات إسرائيلية.

كما أفاد مراسل "العالم الآن" في القدس أن قوات الجيش الإسرائيلي تحاصر أحد المباني وسط طولكرم بعد أن أحضرت جرافات عسكرية إلى المكان وطلبت من السكان الخروج منه إثر الاشتباكات التي وقعت هناك وأسفرت عن جرح اثنين من الفلسطينيين على الأقل.

من جهة ثانية، قالت مصادر طبية وأمنية إن فتى فلسطينيا قتل وأصيب آخر فجر اليوم الجمعة إثر إطلاق جنود الجيش الإسرائيلي النار على مخيم للاجئين في نابلس في الضفة الغربية أثناء اقتحامه.
XS
SM
MD
LG