Accessibility links

logo-print

الجعفري يحث أئمة المساجد على التهدئة وفصائل سنية وكردية ترفض التعامل معه


دعا رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري في بيان له الجمعة خطباء المساجد إلى إشاعة التهدئة ونبذ العنف.

وأكد البيان أن الحكومة ستتعامل بحزم مع أي خطاب يحث على العنف، مشددا على أن الحكومة تطلب من أئمة المساجد عدم إظهار أي انفعال في خطبهم يؤدي إلى انفعال مقابل.

وأوضح الجعفري في الوقت نفسه أنه تم إعطاء تعليمات لإخماد أي بؤرة عنف أو إرهاب.

كما أقر رئيس الوزراء اليوم الجمعة فرض حظر التجول بالسيارات في بغداد حتى الساعة 4:00 عصرا بتوقيت العاصمة العراقية حماية للمصلين، فيما سمح للمشاة بالتنقل دون استخدام مركباتهم.

ويأتي هذا القرار في الوقت الذي يتدهور فيه الوضع الأمني في العراق، وفيما يواجه الجعفري معارضة متزايدة من الأحزاب الكردية والسنية التي أعلنت رفضها التعاون معه في تشكيل الحكومة العراقية المقبلة، واتهمته بالفشل على صعيد الملف الأمني وبعدم التشاور مع شركائه السياسيين قبل اتخاذ قرارات رئيسية.

يُذكر أن التحالف الكردستاني وجبهة التوافق والقائمة العراقية الموحدة وجبهة الحوار اتفقوا على توجيه رسالة إلى كتلة الائتلاف العراقي الموّحد تطالبها بتغيير مرشحها لرئاسة الوزراء.
XS
SM
MD
LG