Accessibility links

logo-print

تفاهم روسي إيراني حول برنامج طهران النووي بعد فشل محادثات فيينا


أعلن مصدر في الوفد الإيراني المفاوض في فيينا بشأن البرنامج النووي أن الجانبين الروسي والإيراني توصلا إلى تفاهم كامل حول برنامج إيران النووي.
ولفت المصدر إلى أن من شأن هذا التفاهم أن يحظى بموافقة المجتمع الدولي من منطلق أنه يتجاوب مع المعايير التي وضعتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، من دون أن يعطي تفاصيل إضافية.
يذكر أن الاجتماع الذي عقده الوفد الإيراني في العاصمة النمساوية مع وفد الترويكا الأوروبية لم يسفر عن نتائج محددة على خلفية امتناع طهران عن إعطاء موافقتها على مطلبي وقف تخصيب اليورانيوم والتعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وفي هذا الإطار، قال وزيرا الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي والألمانية فرانك والتر شتانماير إن الترويكا الأوروبية طلبت من إيران وقف برنامج تخصيب اليورانيوم الأمر الذي رفضته طهران.
وقد شدد دوست بلازي على أن التعليق الكامل للأنشطة المرتبطة بتخصيب اليورانيوم بما فيها الأبحاث والتطوير هو المفتاح لأي حل.
بدوره، حدد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا الشروط التي وضعتها الترويكا الأوروبية بينها وقف التخصيب والتعاون الإيراني الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بما في ذلك تطبيق البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.
وفي المقابل، اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتحرك بناء على دوافع سياسية.
وقال أحمدي نجاد في ختام زيارته إلى ماليزيا "إن تعاطي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الحكام في الوكالة مع الجمهورية الإسلامية في إيران يتم بناء على دوافع محض سياسية."
واتهم أحمدي نجاد غالبية المنظمات الدولية بأنها تحولت إلى منظمات سياسية وتأثير القوى العظمى يمنعها من اتخاذ قرارات عادلة ومشروعة.
XS
SM
MD
LG