Accessibility links

منتدى الحوار الوطني في لبنان يبحث مشروعا لتقصير فترة ولاية لحود


استأنف منتدى الحوار الوطني في بيروت جلساته لليوم الثاني على التوالي بحضور الزعماء السياسيين للطوائف المسيحية والإسلامية.
ويستمر البحث في جلسات الحوار في البند المتعلق بالقرار الدولي 1559 الذي يتضمن قضايا خلافية وأبرزها تنحية الرئيس اللبناني إميل لحود الذي تعتبره قوى الأكثرية النيابية من مخلفات نظام الوصاية السورية في لبنان، ونزع سلاح حزب الله الشيعي.
وكان النائب بطرس حرب قد عقد اجتماعا مع رئيس البرلمان نبيه بري أطلعه فيه على مشروع قانون لتعديل الدستور وتقصير ولاية الرئيس لحود.
ويغيب عن الجلسة رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط الذي توجه إلى واشنطن لإجراء محادثات رسمية مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس، كما يجري محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان.
يذكر أن السرعة في توافق الأطراف في الجلسة الأولى أمس الخميس على المحكمة ذات الطابع الدولي، وعلى توسيع مهام اللجنة الدولية للتحقيق لتشمل اعتداءات أخرى أضفت جوا إيجابيا على المؤتمر.
ولاقى الحوار اللبناني ترحيبا دوليا وعربيا، فقد أشاد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بالحوار وأعرب عن أمله في أن يساهم بالاستقرار السياسي في البلاد.
بدوره، تمنى الرئيس المصري حسني مبارك نجاح هذه الخطوة الحوارية وأثنى عليها وأعرب عن دعمه لها وللوصول إلى نتائج إيجابية.
XS
SM
MD
LG