Accessibility links

logo-print

وزراء الخارجية العرب يبدأون الإعداد لجدول أعمال القمة العربية المقبلة


يبدأ وزراء الخارجية العرب السبت اجتماعات تستغرق يومين يعملون خلالها على إعداد جدول أعمال القمة العربية التي ستنعقد في الخرطوم يومي 28 و 29 من الشهر الجاري.
وسيحتل الوضع في العراق والأراضي الفلسطينية إثر تكليف حركة حماس تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة مكان الصدارة في جدول الأعمال.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن أحد الديبلوماسيين في الجامعة العربية قوله إن وزراء الخارجية العرب سيدعون المجتمع الدولي إلى احترام الخيار الديموقراطي للشعب الفلسطيني، وذلك في إشارة إلى فوز حركة المقاومة الإسلامية حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية ورفض الضغوط الأميركية المتزايدة لعزلها.
وقال أيضا إن الموقف العربي يتمثل بعدم قبول إملاء شروط على طرف دون الطرف الآخر.
كما أكد الديبلوماسي على أن الدول العربية ستعيد التركيز على مبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت عام 2002 والتي تدعو إلى التزامات متوازنة ومتبادلة وهي انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة عام 1967 مقابل تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل.
ولفت الديبلوماسي إلى أن الدول العربية ترى ضرورة استمرار دعم المجتمع الدولي للسلطة الفلسطينية باعتبار أنه موجه للشعب الفلسطيني ومؤسساته الرسمية وليس إلى حركة حماس، كما شدد على أنه طالما تقدم السلطة الفلسطينية ميزانيات شفافة توضح مجالات وأوجه إنفاق الدعم المالي فليس من المنطق وقف هذا الدعم إذ أنه لا يستخدم لتمويل أي أنشطة عسكرية.
من جهة أخرى، أكد الأمين العام المساعد للجامعة العربية للشؤون الفلسطينية محمد صبيح لوكالة الأنباء الفرنسية أن السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس بحاجة ماسة إلى الدعم العربي الآن أكثر من أي وقت مضى مشددا على أهمية الدعم السياسي من أجل العودة إلى عملية السلام وليس فقد الدعم المادي.
XS
SM
MD
LG