Accessibility links

logo-print

مسؤول تركماني يتهم جهات عربية وكردية باستهداف التركمان




اتهم رئيس حزب تركمان إيلي رياض كهية جهات كردية وعربية بالسعي إلى استهداف أبناء القومية التركمانية في كركوك.

وقال كهية في لقاء مع "راديو سوا" إن الشعب التركماني وصل إلى قناعة مفادها أن هناك طرف سياسي كردي يلجأ لاستخدام بعض المرتزقة والشباب من المكون العربي للقيام بعمليات إرهابية ضد المواطنيين التركمان في كركوك بغرض خلق فتنة بين المكونين التركماني والعربي ومن ثم استغلال هذه الخلافات لتقريب التركمان إلى الطرف الكردي بغية قيامه بدور حامي التركمان وحامي كركوك.

وفسر كهيه الرؤية التركمانية في هذا الشأن بقوله "كيف تفسر استمرار هؤلاء الإرهابيين في تنفيذ العمليات المسلحة في مركز المدينة مع العلم أن هناك الآلاف من قوات الأساييش في كركوك إضافة إلى سيطرة الأحزاب الكردية على الدوائر الأمنية في المدينة فيما لم يتم اعتقال أي ارهابي قام بالهجمات ضد التركمان حتى الآن؟"

ولفت كهيه إلى أن الفترة الأخيرة شهدت تصاعدا في الهجمات التي تستهدف التركمان.

وكانت أطراف سياسية تركمانية قد أبدت في وقت سابق خشيتها من تأثير الإنسحاب الأميركي من البلاد نهاية العام على أمن واستقرار المناطق التركمانية.

تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في كركوك:
XS
SM
MD
LG