Accessibility links

logo-print

بوش في باكستان والجماعات الإسلامية تدعو إلى إضراب عام احتجاجا على الزيارة


وصل الرئيس بوش إلى إسلام أباد ومن المقرر أن يلتقي غدا السبت نظيره الباكستاني برفيز مشرف للتباحث حول عدد من القضايا بينها الحرب على الإرهاب.
وقد شهدت المدن الباكستانية إضرابا عاما اليوم دعت إليه الجماعات الإسلامية في البلاد احتجاجا على زيارة بوش.
وألقت الشرطة الباكستانية الغاز المسيل للدموع على حوالي ألف متظاهر كانوا يحاولون الوصول إلى مقر القنصلية الأميركية في كراتشي.
وقبيل ذلك، تظاهر نحو خمسة آلاف شخص عقب صلاة الجمعة في مدينة حيدر أباد جنوبي الهند احتجاجا على زيارة الرئيس بوش للمدينة.
واشتبك المتظاهرون مع قوات الأمن وألقوا عليهم الحجارة، مما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص بجراح.
كما أغلقت كافة المتاجر أبوابها في المركز التجاري في حيدر أباد استجابة لدعوة رجال الدين للاحتجاج على زيارة الرئيس الأميركي.
وكان بوش قد التقى بعدد من المزارعين والمتطوعين في جامعة زراعية في المدينة كما ألقى خطابا في المدرسة الهندية للأعمال في حيدر أباد رحب خلاله بالتفاهم الذي توصل إليه أمس مع رئيس الوزراء الهندي منموهان سينغ بشأن اتفاقية التعاون النووي بين الجانبين.
وقال بوش: "أستطيع أن أخبر الشعب الأميركي أن الاتفاقية مهمة فيما يتعلق بمسألة انتشار الأسلحة النووية، كما أنها ضرورية للهند لأنها ستفي بمتطلباتها من الطاقة الكهربائية."
وأضاف بوش أن تحسن العلاقات بين واشنطن ونيودلهي أسفر عن إيجاد فرص جديدة لكلا الدولتين.
XS
SM
MD
LG