Accessibility links

هنية يعرب عن تفاؤله بنتائج محادثات وفد حماس بزعامة مشعل في موسكو


أعرب إسماعيل هنية أحد زعماء حماس والمكلف بتشكيل الحكومة الفلسطينية المقبلة عن تفاؤله بنتيجة المحادثات التي جرت في موسكو بين وفد من الحركة برئاسة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.
وصرح هنية للصحفيين في غزة بقوله إننا متفائلون حيال هذه الزيارة وبانتظار أن تقوم روسيا بدورها السياسي كاملا في منطقة الشرق الأوسط.
مما يذكر أن روسيا وهي إحدى الدول الأربع المكلفة في العثور على تسوية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني كانت قد وجهت الدعوة لحركة حماس بعد فوزها في الانتخابات التشريعية الفلسطينية بزيارة موسكو لإجراء محادثات مع المسؤولين الروس.
هذا وقد دعت روسيا حماس إلى احترام جميع اتفاقات السلام التي تم التوصل إليها مع إسرائيل في الوقت الذي أصر فيه مشعل الذي يجري محادثات لأول مرة مع قوة عظمى أن الحركة مستعدة للتحرك قدما في العلاقات مع الدولة اليهودية.
وقال لافروف إن موسكو تعول على حماس لتطبيق الاتفاقيات التي توصلت إليها السلطة الفلسطينية في السابق مع إسرائيل.
وقال إننا نعول على حماس كقوة سياسية رئيسية في المجلس التشريعي الفلسطيني وفي الحكومة المقبلة من أجل التطبيق الكامل لجميع الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في الماضي.
وكان مشعل الذي يرفض الاعتراف بإسرائيل قد صرح لوكالة الأنباء الفرنسية قبيل الاجتماع بأنه مستعد للمضي قدما في العلاقات مع تلك الدولة.
وقال إن حماس مستعدة للمضي قدما بقدر ما هو ممكن وأن كل شيء يعتمد على السياسات التي تمارسها إسرائيل.
وكان مشعل قد قال في وقت سابق إنه يرغب في استخدام دعوة الرئيس بوتين لحركة حماس كنقطة بداية لحوار مع المجتمع الدولي الذي لا يعترف معظمه بحماس.
وقال إن تعاوننا مع المجتمع الدولي يعتبر عنصرا هاما لنا وإننا نعتبر زيارتنا لموسكو هي بداية هذه الاتصالات.
وقال لافروف من جانبه إن موسكو تحترم نتائج الانتخابات الفلسطينية التي جرت في شهر يناير/كانون الثاني الماضي لأنها كانت انتخابات حرة ونزيهة.
وكان مشعل قد صرح للصحفيين عند وصوله موسكو بأن إسرائيل تتحمل مسؤولية المأزق الحالي.
وقال إن المشكلة لا تتعلق بموقف حماس أو موقف الفلسطينيين لأن إسرائيل هي التي جمدت المبادرة الأميركية التي أطلق عليها اسم خريطة الطريق كما أن الولايات المتحدة تخلت عن هذه المبادرة.
وقال إن الكرة الآن في الملعب الإسرائيلي ويتعين عليها الاعتراف بحقوق الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG