Accessibility links

قائد القوات المتعددة الجنسيات في العراق يدعو الحكومة إلى معالجة مشكلة الميليشيات


اتهم الجنرال جورج كيسي قائد القوات المتعددة الجنسيات في العراق الميليشيات بتدبير أعمال العنف التي استهدفت عددا من المساجد في العراق.
وقال في مؤتمر صحفي عبر الأقمار الصناعية من بغداد: "نحن نعتقد أن الميليشيات هي المسؤولة بالدرجة الأولى عن الهجمات التي استهدفت عددا من المساجد في منطقة بغداد ونواصل متابعة ما لدينا من معلومات حول تلك العمليات بالتعاون مع القوات العراقية."
وطالب كيسي الحكومة العراقية بمعالجة القضية: "تظهر هذه الحوادث الحاجة لكي تعالج الحكومة العراقية وجود الميليشيات في المستقبل القريب جدا."
وأقر كيسي استمرار التوترات الطائفية، وقال: "لا تزال التوترات الطائفية مستمرة حتى الآن، ولكن العراقيين يواصلون السير في طريقهم، ونحن جميعا نواصل العمل من أجل البقاء في خط المواجهة كما عملنا في كل المراحل الدقيقة."
وأوضح الجنرال كيسي بقاء العراق في حالة تهديد مستمر بقوله: "ينبغي أن أوضح أن العراقيين يواجهون تهديدات بشن هجمات إرهابية من قبل أولئك الذين لا يردعهم أي شيء، وهم يحاولون التأثير سلبا على تشكيل حكومة منتخبة دستوريا وعلى قيام حكومة وحدة وطنية وحكومة تمثل جميع العراقيين."
XS
SM
MD
LG