Accessibility links

الجيش الأميركي ينفي النية للانسحاب من العراق بحلول ربيع 2007


نفى الجيش الأميركي تقارير أوردتها صحيفتان بريطانيتان عن إعتزام الولايات المتحدة وبريطانيا سحب قواتهما من العراق بحلول ربيع عام 2007.
وقال الكيرنل باري جونسون إن أي انسحاب سيكون مرتبطا بقدرة قوات الأمن العراقية على الحفاظ على النظام الداخلي لصالح حكومة تحترم حقوق كل مواطنيها.
وتعليقاً على ما نشرته الصحيفتان البريطانيتان صنداي تلغراف وصنداي ميرور حول اعتزام الولايات المتحدة وبريطانيا سحب جميع قواتهما من العراق في أوائل العام المقبل لأن وجود قوات أجنبية في العراق يساعد على تدهور الوضع الأمني، قال الجنرال بيتر بيس، رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة:
"هذا غير صحيح. سنفعل ما قلنا إننا سنفعله، وهو أننا سنقيِّم الوضع على الأرض، وسيرفع القادة الميدانيون توصياتهم إلى قيادتهم العليا، وسأنقل تلك التوصيات من خلال وزير الدفاع إلى الرئيس لاتخاذ قرار بذلك الشأن".
واستبعد بيس خلال حوار مع شبكة فوكس التلفزيونية أن يؤدي الصراع الطائفي والتصاعد الأخير في أعمال العنف إلى جعل احتمال سحب القوات الأميركية من العراق أبعد منالاً، مؤكداً قدرة القوات العراقية على القيام بواجباتها:
"أعتقد أن الطريقة التي تعاملت بها الحكومة العراقية، التي مازالت في طور التشكيل، مع الهجوم الذي تعرض له الموقع المقدس في سامراء تبشر بمستقبل أمني جيد".
XS
SM
MD
LG