Accessibility links

اتهام الاستخبارات البريطانية بإطلاق النار على شرطة عراقية في البصرة


اتهم مسؤول أمني عراقي الثلاثاء جنودا بريطانيين بإطلاق النار على أربعة عراقيين في البصرة وإصابتهم بجروح بينهم أفراد من الشرطة العراقية.

وذكر حكيم المياحي مدير الشؤون الأمنية في مجلس مدينة البصرة أن الحادث وقع مساء الإثنين عندما حاولت الشرطة العراقية في المدينة توقيف سيارتين بداخلهما مجموعة من عناصر الاستخبارات البريطانية بملابس مدنية.

وأضاف المياحي لوكالة الصحافة الفرنسية أن أفراد المجموعة عرفوا أنفسهم بأنهم تابعون للاستخبارات البريطانية دون الكشف عن هوياتهم، ثم انطلقوا بالسيارتين وطاردتهم الشرطة العراقية. وعندما نجحت في حصار إحدى السيارتين رد على أثرها ركابها بإطلاق النار فأصابوا أربعة عراقيين.
وقال إن قوات بريطانية وصلت إلى موقع الاشتباك وساعدت ركاب السيارة على النجاة.

من جهته، نفى متحدث باسم الجيش البريطاني أي علاقة للجيش أو لمدنيين بريطانيين بالحادث.

هذا وكانت قوات الشرطة العراقية في مدينة البصرة قد اعتقلت لفترة وجيزة في أيلول / سبتمبر الماضي جندييْن بريطانيين متستريْن بملابس مدنية مما استدعى القوات البريطانية إلى اقتحام المركز الذي اعتقلا فيه وإخلاء سبيلهما.
XS
SM
MD
LG