Accessibility links

logo-print

الكونغرس الأميركي يعتمد قانون الوطنية الخاص بمكافحة الإرهاب


صوت الكونغرس الأميركي الثلاثاء بغالبية 280 مقابل 138 على إجازة الصيغة النهائية لقانون الوطنية لمكافحة الإرهاب المعروف بقانون "باتريوت آكت" ليتم تطبيقه بصورة دائمة. والجدير بالذكر أن القانون صدر بعد هجمات الـ11 من أيلول /سبتمبر 2001 وتم تمديده بصورة مؤقتة مرتين.

ويسمح القانون للسلطات الفيدرالية بتعقب سجلات واتصالات المواطنين الأميركيين وحساباتهم البنكية وسجلات ما يستعيرونه من كتب من المكتبات العامة والتنصت على مكالماتهم الهاتفية وتفتيش منازل من يشتبه في ارتباطهم بالإرهاب والاطلاع على المستندات المالية والإلكترونية المتعلقة بالأمن الوطني.

لكن سريان العمل بفقرتين من القانون ستقتصر على فترة أربعة سنوات ما لم يتم تجديدهما وهما الفقرتان المتعلقتان بالتنصت على المكالمات التليفونية وتصاريح التفتيش السرية في سجلات المكتبات وغيرها من المستندات التي تحتفظ بها الشركات التجارية والمستشفيات والمنظمات والهيئات.

وفي الوقت الذي أكد فيه الرئيس بوش على أهمية القانون في حماية البلاد فإن العديد من العاملين في المكتبات العامة وأصحاب المكتبات قد رأوا فيه انتهاكا لخصوصية الأبرياء من المواطنين.
وحذر بعض أعضاء الكونغرس من تنامي قلقهم حول حماية الحقوق المدنية في خضم الحرب على الإرهاب.
XS
SM
MD
LG