Accessibility links

الجنزوري يعلن اكتمال ترشيحات حكومته وسط تحفظات بعض السياسيين


أعلن كمال الجنزوري المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة أنه قد استقر نهائيا على جميع الأسماء المرشحة لشغل مقاعد وزارية، بمن فيهم وزير الداخلية‏.‏ وقال إن أسماء جميع الوزراء سيتم إعلانها الأربعاء، إلا أن الجنزوري أضاف أن اسم وزير الداخلية لن يعلن عنه إلا قبل أداء اليمين الدستورية، مشيرا في ذلك إلى ما وصفه بالناحية الأمنية.

ورفض الجنزوري الإجابة عن سؤال حول لقائه عضو المجلس العسكري ممدوح شاهين الثلاثاء، وذكرت مصادر أن اللقاء تناول الحديث عن تعديل الإعلان الدستوري.

وكان الجنزوري قد صرح بأنه سيتم إجراء تعديل على الإعلان الدستوري يستهدف منح صلاحيات الرئيس المصري، عدا القضاء والقوات المسلحة، إلى رئيس الوزراء قبل حلف حكومته الجديدة لليمين الدستورية.

هذا وقد لقي ترشيح الرئيس الأسبق لمجلس القضاء الأعلى عادل عبد الحميد وزيرا للعدل ترحيبا وارتياحا في الأوساط القضائية. وأعلن عبد الحميد أنه سيعمل على سرعة إنجاز المحاكمات الخاصة برموز النظام السابق دون الإخلال بتطبيق صحيح القانون، في إطار من النزاهة والشفافية.

وقد أعربت قوى سياسية مصرية عن تحفظها على تشكيلة الحكومة المصرية الجديدة.

وفي هذا الصدد، قال الأمين العام لحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي للإخوان المسلمين، محمد البلتاجي في حديث لـ"راديو سوا" إن الحزب ينظر بعين القلق إلى تشكيل الحكومة لوجود أسماء هي امتداد لوزراء كانوا في حكومة الرئيس السابق حسني مبارك ولا يمثلون حكومة مصر بعد الثورة.

وأضاف البلتاجي أنه من الضروري أن تكون الحكومة معبرة عن الشعب المصري بعد الثورة حتى يمكن التعاون معها من خلال برلمان الثورة لاستكمال استحقاقات المرحلة الانتقالية.

وفي السياق نفسه، قال المتحدث باسم حركة شباب ستة أبريل- الجبهة الديموقراطية، طارق الخولي لـ"راديو سوا" إن الحزب يرفض تواجد الجنزوري كرئيس للوزراء، والتأكيد على رفض الاختيار من الوعاء القديم للنظام السابق. وأكد الخولي على ضرورة اختيار شخص يمكنه التعبير عن جموع الشعب المصري بعد الثورة.

XS
SM
MD
LG