Accessibility links

لافروف يؤكد على أهمية حل قضية مزارع شبعا للحد من نشاطات حزب الله


أعلن وزير الخارجية الروسية سرغي لافروف بعد لقائه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أن وزير خارجية سوريا وليد المعلم سيزور موسكو الأسبوع المقبل تلبية لدعوة روسية.
أضاف لافروف: "سنناقش معه تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي وسنشجع سوريا على استمرار التعاون مع لجنة التحقيق التي يرأسها براميرتز."
وأشار لافروف إلى أن روسيا ستبقى حريصة على عدم استعمال قرارات مجلس الأمن وسيلة لتحقيق أهداف سياسية تتخطى موضوع القرار.
وردا على سؤال عن تهريب أسلحة إلى حزب الله من سوريا، قال لافروف إنه تلقى تقارير عن الموضوع لم تتأكد صحتها واقترح المبادرة إلى حل قضية مزارع شبعا للإسهام في التهدئة.
وقال: "قد يكون من المفيد أن نعود إلى وضع مزارع شبعا ليس الآن، بل في وقت ما في المستقبل، وحل هذه القضية لإزالة التوتر بما في ذلك نشاطات حزب الله والوضع في المنطقة عموما."
وفي الموضوع الإيراني، شدد لافروف على ضرورة عدم اتخاذ أي قرار يحد من قدرة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على الاستمرار في معالجة الملف النووي الإيراني.
وقال لافروف إن بلاده تؤيد اقتراح الدول الأوروبية الثلاث استمرار الاجتماعات التي تضم الأطراف المعنية في إطار مجلس حكام الوكالة في فيينا.
وأعرب لافروف عن شكه في فعالية العقوبات، وقال: "لم تكن العقوبات يوماً أداة فعالة لتحقيق حل لأزمة ما في التاريخ الحديث."
ورفض لافروف استباق الأمور والكشف عن الموقف الذي ستتخذه روسيا في مناقشات مجلس الأمن.
وفي موضوع حماس، أكد لافروف على ضرورة تجاوب حركة حماس مع مواقف اللجنة الرباعية الدولية.
وقال لافروف: "لقد ناقشنا قضية الشرق الأوسط بما في ذلك ضرورة التشجيع على إجراء محادثات بين إسرائيل والفلسطينيين وإحياء عملية السلام وضرورة أن تستجيب حماس لمواقف اللجنة الرباعية الدولية."
XS
SM
MD
LG