Accessibility links

أحمدي نجاد يتحدى توجيه أدنى ضربة لإيران مشيرا إلى حاجة الغرب لبلاده


تعهد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بعدم المساومة مع الغرب حول برنامج بلاده النووي وقال إن إيران لن تسمح للآخرين بأن يعاملوها بأسلوب الاستئساد عليها.
وأضاف في كلمة ألقاها في غرب إيران أن الغرب يدرك أنه لا يستطيع أن يوجه إلى إيران أدنى ضربة لأنه بحاجة إلى إيران، وسيواجه مزيدا من المعاناة بالنظر إلى أنه هو المعرض للخطر.
هذا ودعا المرشد الروحي لإيران آية الله علي خامينئي عددا من كبار المسؤولين الإيرانيين خلال اجتماع معهم إلى عدم الرضوخ للضغوط الغربية.
وقال إنه إذا تراجعت إيران اليوم في مجال الطاقة النووية فان الأمر لن ينتهي عند هذا الحد لان الأميركيين سيجدون عذرا آخر على حد تعبيره.
ومن ناحية أخرى، يعتقد معظم الديبلوماسيين في الأمم المتحدة أن مجلس الأمن الذي أحالت إليه الوكالة الدولية للطاقة الذرية ملف إيران النووي سيعمد في البداية إلى إصدار بيان يحث فيه السلطات الإيرانية على التقيد بالقرارات الصادرة عن الوكالة والمتعلقة بوقف جميع نشاطاتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم.
وكانت روسيا قد ناشدت إيران التعاون التام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بخصوص برنامجها النووي.
مراسل "العالم الآن" في موسكو يفغيني سيدروف والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG